شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون هو إجراء تجميلي يزيل الدهون من تحت الجلد. وشفط الدهون بتقنية الفيزر VASER هو نوع من شفط الدهون يعتمد على تكسير الخلايا الدهنية وفصلها عن الأنسجة العميقة لإزالتها بسهوله وفاعليه.

كلمة VASER هي اختصار ل (Vibration Amplification of Sound Energy at Resonance) وتعني تضخيم اهتزاز طاقة الصوت عند الرنين. باختصار هي تقنية تستخدم موجات فوق صوتية قوية لتعطيل الروابط بين الخلايا الدهنية.

يعتبر شفط الدهون بالفيزر أكثر تحكما ودقة، ويتطلب جراحاً ماهرا وخبيرا للقيام بذلك بشكل صحيح.

من الممكن استخدام هذه التقنية لك إذا كنت شخصا غير مصاب بأمراض مزمنة لا يدخن (على الأقل قبل وبعد العملية بفتره يحددها الجراح) وليس لديك مشاكل بسيولة الدم.

شفط الدهون بشكل عام سواءً بتقنية الفيزر او غيرها لا يعتبر طريقه لفقدان الوزن وانما أداة لنحت الجسم وابراز العضلات المغطاة بطبقة الدهون.

طريقة عمل الشفط بالفيزر

جميع أنواع عمليات شفط الدهون تعمل على نفس الفرضية الأساسية. يتم حقن محلول ملحي وماده مخدره وماده قابضه للشعيرات الدموية ومن ثم نستخدم أنبوب الشفط لإخراج الدهون من تحت الجلد.

ضغط الماء والحركة الميكانيكية هما طريقتان تمكننا من تكسير الدهون قبل إجراء الشفط. وتكسير الدهون بالموجات فوق الصوتية هي طريقة أخرى وهو المستخدم في هذه التقنية.

كل مصادر الطاقة هذه تولد حرارة تساعد على تفتيت الخلايا الدهنية لتسهيل إزالتها عمل شد بسيط للجلد في المنطقة المعالجة.

شفط الدهون بالفيزر يختلف عن الأنواع الأخرى كونه يسمح للجراح بأن يكون لطيفا ودقيقا للغاية في طريقة إزالة الدهون. حيث انه يفصل بين الأنسجة الدهنية والعضلات الموجودة تحتها دون الإضرار بالأنسجة الأساسية. وهذا يعطي شفط الدهون بالفيزر سمعة جيدة لنحت الجسم.

تشير الدراسات إلى أن شفط الدهون يغير أيضا الطريقة التي يعمل بها التمثيل الغذائي للتخلص من الدهون. و لا يزال الباحثون يعملون على فهم هذا الموضوع.

إجراء شفط الدهون بالفيزر

أثناء شفط الدهون بالفيزر، من المحتمل أن يتم وضعك تحت التخدير العام أو الموضعي. سيتم حقن محلول ملحي أو سائل ممزوج بمخدر في المنطقة المستهدفة. ثم سيتم إدخال أنبوب الموجات فوق الصوتية تحت الجلد من خلال شق صغير لتكسير الدهون.

سوف تبدأ الأنسجة الدهنية التكسر بلطف، وسيتم سحبها بأنبوب الشفط للخارج مع بعض. السوائل التي تم حقنها.

سيتم ترك بعض السوائل في جسمك لتخدير الألم بعد العملية. وهذه الأنسجة يتخلص جسمك منها في الأيام التي تلي العملية.

المناطق المستهدفة للعلاج
يمكن استخدام الفيزر في المناطق التالية:

  • الذراعين
  • الصدر
  • الذقن والرقبة
  • اعلى الظهر
  • الخصر والبطن
  • الأرداف
  • الفخذين

بعد العملية

ينصح الشخص بعد العملية بالراحة لحوالي أسبوعين (تختلف باختلاف المناطق المعالجة) ولبس مشد لمده تتراوح بين سته وثمانية أسابيع.

هل هناك أي مضاعفات أو آثار جانبية؟
شفط الدهون بشكل عام هو إجراء منخفض المضاعفات. لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد اثار جانبية. الآثار الجانبية المحتملة تشمل:

  • كدمات وتجمعات سوائل في الأيام التالية للعملية
  • الألم في مكان شفط الدهون
  • ندبات
  • فرط التصبغ أو عدم التماثل أو عدم انتظام الجلد
  • تورم مستمر بعد أيام أو أسابيع من العملية
  • جلد فضفاض لا يلتصق بشكل كامل بشكل جسمك الجديد

في الأيام التالية للعملية، من المهم الانتباه إلى علامات الالتهاب:

  • افرازات خضراء او صفراء
  • ارتفاع درجه الحرارة
  • الغثيان أو القيء أو الدوخة
  • ضيق في التنفس

التحضير لشفط الدهون بالفيزر

للتحضير لموعدك، تأكد من أن طبيبك على علم بأي أدوية تتناولها. تجنب تناول أدوية او اعشاب تزيد من سيولة الدم، في الأسبوعين التي تسبق العملية.

ما يمكن توقعه بعد شفط الدهون شد

بعد شفط الدهون بالفيزر، قد يكون هناك كدمات وتورم في المناطق التي تم علاجها. و ربما لن تتمكن من رؤية النتائج على الفور لأن جسمك يحتاج إلى وقت للشفاء.

قد تحتاج إلى شرب سوائل إضافية لطرد التخدير من جسمك. ستحتاج أيضا إلى ارتداء مشدات ضاغطه لعدة أسابيع للمساعدة في تقليل التورم.

بعد حوالي 3 إلى 6 أشهر، ستبدأ في رؤية النتائج بشكل أكثر وضوحا عندما يستقر جسمك في شكله المعدل. بالنسبة لبعض الناس، قد يستغرق الأمر بضعة أشهر أخرى لرؤية النتائج.

النتائج من شفط الدهون بالفيزر دائمه. و لكن ستحتاج إلى الحفاظ على نظام غذائي غذائي وممارسة روتين رياضي حتى لا يستعيد جسمك الدهون التي تمت إزالتها.

الفرق بين شفط الدهون بالفيزر شفط الدهون التقليدي

شفط الدهون بالفيزر هو إجراء مماثل لشفط الدهون التقليدي، على الرغم من وجود بعض الاختلافات الهامة. الفرق الأكبر هو أن شفط الدهون بالفيزر يسمح بمزيد من الدقة في عملية النحت لكن لايعتبر أداة لازلة الدهون الكبيره.

أفضل نتائج شفط الدهون بالفيزر هي لحالات النحت، و ذلك بإزالة الدهون الصغيرة للكشف عن حجم العضلات تحتها. 

يدعي البعض أن تقنية الفيزر تجعل التعافي من شفط الدهون أقل إيلاما وأن الشفاء يحدث بشكل أسرع ولكن هذه المعلومه لاتنطبق على الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *